طب وصحة

ما هو جدري الماء، وما هي الأسباب ،الأعراض وطرق العلاج يا طبيب ؟

جدري الماء يعرف بأنه عدوى فيروسية تسبب طفح جلدي يسبب الحكة، ويحتوي على بثور صغيرة ممتلئة بالسوائل، ويجب تلقي اللقاح للوقاية من عدوى جدري الماء.

حيث يُعد جدري الماء مرضًا مُعديًا، وبخاصةً للأشخاص الذين لم يصابوا به من قبل، أو الذين لم يتلقوا اللقاح الخاص به، ويكون أكثر شيوعًا في الأطفال.

تبلغ فترة حضانة الفيروس بالجسم قبل ظهور الأعراض لمدة تتراوح من أسبوع وحتى ثلاثة أسابيع، حتى يظهر بعدها الطفح الجلدي.

أعراض الإصابة بجدري الماء

تظهر الأعراض بعد مرور 3 أسابيع على الأكثر، وقد تظهر الأعراض قبل ذلك،  حيث يبقى الفيروس بالجسم لفترة تمتد من اسبوع وحتى 21 يوم قبل ظهور الطفح الجلدي.

وعلى الرغم من ذلك فإنه قد ينشر العدوى للآخرين خلال 48 قبل ظهور الأعراض، ويتضمن الجدري المائي الكثير من الأعراض، وتشمل:

  • الطفح الجلدي مصحوبا بحكة.
  • أو ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • شعور بالصداع.
  • أو فقدان الشهية.

وغالبًا ما تظهر أعراض الحمى أو الصداع وفقدان الشهية قبل ظهور الطفح الجلدي بعدة أيام، ويتميز الطفح الجلدي للجدري المائي بثلاث مراحل مختلفة.

حيث تظهر أعراض الطفح الجلدي على شكل نتوءات أو بثور  حمراء صغيرة جداً ومنتشرة بالجسم، وقد تكون وردية اللون كذلك.

تبدأ تلك البثور في الامتلاء بالسوائل، ثم تنفجر بشكل جزئي وتتسرب السوائل منها، وتسبب نشر العدوى، وفي المرحلة الأخيرة تحف البثور أو تتقشر.

تحدث مراحل الطفح بالتبادل ولا تتوقف، فعلى سبيل المثال تظهر البثور الحمراء الجديدة في نفس ذات الوقت التي تكون فيه  غيرها تتقشر، وهكذا.

مرحلة الطفح الجلدي التي تتضمن البثور الحمراء تسبب الحكة الشديدة، وتبدأ مرحلة الشفاء بعد تقشير جميع البثور، وجفافها خلال 14 يومًا.

يجب ملاحظة ان القشور المتساقطة من تلك البثور تسبب العدوى.

أسباب الإصابة بجدري الماء

جدري الماء

 تحدث الإصابة بجدري الماء؛ نتيجة للعدوى بفيروس  فارسيلا زوستر (VZV)، وتنتقل العدوى من شخص مصاب لآخر، من خلال:

  •  اللعاب
  • أو السعال
  •  العطس
  • أو ملامسة السوائل المتسربة من البثور بشكل مباشر.

مخاطر حدوث الإصابة 

يتعرض الأشخاص لخطر الإصابة بجدري الماء في تلك الحالات:

  • إذا لم تسبق له الإصابة به من قبل.
  • أو الأطفال أقل من عمر 12 عام.
  • البالغون الذين يعيشون مع أطفال مصابة بجدري الماء.
  • في حالة ضعف جهاز المناعة، وذلك عند الأشخاص المصابين بقصورٍ الجهاز المناعي نتيجة لتلقيهم  العلاج الكيميائي.
  • أو في حالات مرضى السرطان أكثر عرضة للإصابة بسبب ضعف الجهاز المناعي، والعلاج الكيميائي والاشعاعي.
  •  مرضى  فيروس نقص المناعة البشري.
  • أو التجمعات البشرية، مثل دور الرعاية، والمدارس، وغير ذلك.
  • بعض الأشخاص الذين يتم علاجهم بالسترويدات مثل مرضى الربو.
  • المراهقين والبالغين أكثر عرضة وتكون الإصابة أكثر حدة من الأطفال.

وبشكل عام يوفر التعرض للفيروس من خلال عدوى سابقة نشطة، أو من خلال تناول اللقاح مناعة ويقلل من خطر  الإصابة بالعدوى بجدري الماء.

تنتقل المناعة من الإصابة بجدري الماء من الأم الحامل للجنين، وتستمر لمدة تصل إلى 3 أشهر بعد الولادة.

يتعرض الأشخاص المصابين بجدري الماء إلى مضاعفات خطيرة، وهي احتمال الإصابة بالهربس النطاقي، حيث يظل الفيروس النطاقي الحماقي كامنًا في الخلايا العصبية.

وذلك حتى في حالة الشفاء من العدوى، وقد يظهر مرة أخرى حتى بعد مرور سنوات، حيث يظهر الفيروس على صورة مرض الهربس النطاقي.

حيث يُعد مرض الهربس من الأمراض المؤلمة، والتي تسبب البثور الحمراء أو الوردية المتجاورة على شريط وتكون البثور مؤلمة بشدة.

لذلك يظهر الفيروس غالبًا للمرة الثانية في كبار السن، ومرضى ضعف الجهاز المناعي.

 تشخيص الإصابة

يجري تشخيص الإصابة بجدري الماء، بعد ظهور أعراض الطفح الجلدي، بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم، والسعال والعطس.

يجري الطبيب الفحص البدني، مع ملاحظة البثور وإجراء تحاليل معملية لتأكيد التشخيص. 

مضاعفات الإصابة بجدري الماء

قد تحدث بعض المضاعفات للعدوى بجدري الماء، مثل:

  •  انتشار الطفح الجلدي في العين.
  • أو قد يكون الطفح الجلدي ناعمًا، و شديد الاحمرار وملتهب مما يدل على علامات العدوى البكتيرية الثانوية.
  • الشعور بالدوار أو ضيق التنفس بالإضافة  للطفح الجلدي.
  • في حال ظهور الطفح مع الشعور بالدوخة والارتباك.
  • أو تسارُع ضربات القلب وضيق النفس.
  •  الرعشة وفقدان التناسق العضلي.
  •  تفاقُم السعال بشكل سيئ، مع وجود القيء وتصلُّب الرقبة.
  • أو إذا ارتفعت درجة حرارة الجسم إلى أعلى من 38.8 درجة مئوية.
  • إذا كان  في محيط الأسرة شخص لديه ضعف في جهاز المناعة، أو وجود أطفال بعمر أقل من 6 أشهر.

وتشمل مضاعفات العدوى بالبكتيريا الثانوية الالتهاب الرئوي، والإصابة بالتهاب الجلد البكتيري، والتهاب المفاصل و العظام وتؤثر المضاعفات على كل من:

  • الأطفال الرضع.
  • أو كبار السن.
  • بعض الأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي.
  • أو في حالة النساء الحوامل.

خطورة الإصابة بجدري الماء والحمل

 تنجب النساء الحوامل أطفالًا مصابين ببعض العيوب الخلقية إذا تعرضن للإصابة بجدري الماء أثناء الحمل، وتشمل تلك العيوب: 

  •  تعرض الجنين لضعف النمو.
  •  صغر حجم رأس الجنين.
  •  وجود مشاكل العين.
  • الإصابة  بالإعاقات الذهنية.

عندما تصاب الأمهات الحوامل بالجدري المائي في أول الحمل، فإن احتمال تعرض الجنين إلى  انخفاض الوزن عند الولادة مع وجود تشوهات في  الأطراف.

وفي حالة إصابة الأم  بالجديري المائي قبل الولادة بأسبوع، أو خلال الأسبوع الأول من الولادة، قد يعرض ذلك حياة الطفل للخطر؛ نتيجة للعدوى.

لذلك يجب أن تعرف الأمهات الحوامل بمخاطر عدم تلقي اللقاح الخاص بجدري الماء، ومدى الضرر الواقع على الجنين، قبل أو بعد الولادة.

علاج جدري الماء

يُنصح المرضى بالتعامل مع الأعراض، والبقاء في المنزل حتى تنتهي دورة الإصابة بالفيروس، وضمان عدم انتشار العدوى، حيث انه فيروس معدي سريع الانتشار.

 يصف الأطباء مضادات الهيستامين، وبعص الأدوية الموضعية لعلاج الطفح الجلدي، والحكة، بالإضافة إلى بعض الإجراءات المنزلية لتخفيف الأعراض الجلدية، مثل

  •  استعمال الماء الفاتر على الجسم، مع مراعاة استعمال محاليل مطهرة  لا تحتوي على العطور؛ وذلك لمنع تهيج الجلد.
  • أو ارتداء ملابس واسعة غير ضيقة ومناسبة ولا تسبب الحكة.
  • يصف الطبيب مضادات الفيروسات؛ لمنع تفاقم الأعراض، بخاصة ً في البالغين وكبار السن.
  • مضادات الفيروسات لا تعالج الإصابة بجدري الماء، ولكنها تبطئ من نشاط الفيروس، مما يسمح للمناعة بمهاجمته. 

يمكن للجسم أن يشفى من تلقاء نفسه، ويعود نمك الحياة بشكل طبيعي خلال أسبوعين تقريباً من التشخيص، يؤدي الشفاء من عدوى الجدري المائي إلى عدم تكرار الإصابة.

فهو بمثابة تحصين، حيث يظل الفيروس كامنًا بالجسم بعد الشفاء ولا يظهر إلا في حالات نادرة، نتيجة لتقدم العمر أو ضعف جهاز المناعة. 

كيفية الوقاية 

تكون الوقاية من خلال تناول اللقاح الخاص بجدري الماء.

  • يوفر اللقاح التحصين من العدوى في حوالي 98٪ بعد تناول جرعتين كاملتين من اللقاح.
  • يبدأ التحصين للأطفال بعمر 12 إلى 15 شهر، ويتم تكرار الجرعة المعززة في عمر 4 إلى 6 سنوات.
  • من الممكن الحصول على اللقاح للبالغين وتُعد  جرعة تعويضية.
  • في حالة عدم تلقي اللقاح لأسباب مختلفة، يجب توخي الحذر وعدم الاختلاط بالمصابين قدر الإمكان.

يُوصى الأطباء باستخدام لقاح فاريفاكس، وهو المستخدم في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك للوقاية من الإصابة بجدري الماء.

المصادر

Mayoclinic team, mayoclinic, 20/06/2019, Accessed.

Written by Marissa Selner, healthline,  Updated on September 29, 2018, Accessed.

يمكنك معرفة المزيد عن مرض الحصبة من هنا.

الوسوم
أسباب الإصابة بجدري الماء أعراض جدري الماء تشخيص جدري الماء جدري الماء علاج جدري الماء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Exit mobile version