الأمراض

إلتهابات حفاضات الأطفال

إلتهابات حفاضات الأطفال ..مهما كانت درجة إهتمامك بالطفل، حتما سيتعرض لالتهابات الحفاض فهي من المشاكل الشائعة التي يعاني منها الرضع في بداية حياتهم. لذلك عليكي الإهتمام بعلاجها بشكل جيد، التعرف على أسبابها وطرق الوقاية منها ومنع تكرارها خصوصا أنها من مشاكل الأطفال التي تسبب الألم والطفل في هذا العمر لا يتسطيع التعبير عن ما يؤلمه.

تتكرر التهابات الحفاضات عند الأطفال بشكل كبير في الأوقات التالية:
إلتهابات حفاضات الأطفال 1

  • بمرحلة عمرية متقدمة خصوصا بين الشهر التاسع إلى الثاني عشر.
  • تتكرر مع النوم والحفاض ممتليء بالبراز وتركه لفترة طويلة.
  • معاناة الطفل من الإسهال قد تسبب له التهابات.
  • عند بداية إدخال الطعام الصلب لنظام الطفل الغذائي.
  • أثناء تناول الطفل لبعض أنواع المضادات الحيوية.

أعراض إلتهابات حفاضات الأطفال:

  • إحمرار المنطقة المحيطة بجهاز الطفل التناسلي والمعروفة بمنطقة الحفاض.
  • عدم راحة الرضيع خصوصا وقت تغيير الحفاض وعدم إنتظامه في النوم.
  • ظهور طفح جلدي على منطقة الحفاض.

أسباب التهابات الحفاضات عند الأطفال:
إلتهابات حفاضات الأطفال 3

هناك العديد من الأشياء التي قد تفعلها الأم بتلقائية ولا تعلم أنها تسبب الإلتهابات لدى الأطفال لذا عليكي معرفة هذه الأسباب وطرق علاجها بالشكل الصحيح ولعل أهمها وأكثرها شيوعا هي الأسباب الآتية:

  • عدم تغيير الحفاض بشكل سريع وتركها لمدة طويلة على جلد طفلك

فالتعرض للبول أو البراز لفترة طويلة قد يلهب بشرة طفلك الحساسة ويتسبب البراز في إلتهاب شديد للجلد أكثر من البول.

  • الإحتكاك المتكرر مع الحفاض:

إستخدام الحفاض الغير مناسب للطفل وخصوصا الضيق يتسبب في زيادة إحتكاك الحفاض المبلل بجلد الطفل الرقيق مما يسبب إلتهابات بمنطقة الحفاض.

  • وجود فطريات أو عدوى بكتيرية:

لأن منطقة الحفاض وما حولها دائما رطبة بسبب إنغلاق الحفاض المبلل بالبول أو البراز عليها وبالتالي هي أكثر عرضة لنمو البكتيريا والفطريات وتكاثرها والإلتهابات الناتجة عن هذا السبب عادة ما تظهر بين ثنايا الجلد على شكل بقع أو نقاط حمراء متناثرة حول ثنايا الجلد وهذا النوع من الإلتهاب يحتاج إلى العرض على الطبيب لتحديد نوع العلاج المناسب.

  • الحساسية تجاه منتجات الأطفال:

الحساسية تجاه نوع معين من الحفاضات، منظف معين أو مواد اخرى تتسبب في إلتهابات حفاضات الأطفال مثل بودرة الحفاض، لوشن الجسم أو الزيوت المستخدمة للأطفال في منطقة الحفاض.

  • إدخال الطعام الصلب:

إن إدخال الطعام الصلب قد تظهر معه بعض الأعراض الغريبة على الطفل أشهرها
إلتهابات حفاض الأطفال وهي الأكثر شيوعا فعندما يكون لدى الطفل حساسية
من نوع معين من الطعام تظهر الحساسية على شكل إلتهاب في منطقة الحفاض
وأحيانا قد يظهر هذا النوع من إلتهاب الحفاض عندما تتناول الأم طعام معين يفرز
في حليبها فيؤثر على الطفل.

  • الأطفال أصحاب البشرة الحساسة:

هناك أطفال يعانون من أمراض جلدية مثل الإكزيما وإلتهاب الجلد التحسسي وهم من أكثر الأطفال عرضة لإلتهابات حفاضات الأطفال أكثر من غيرهم.

  • إستخدام بعض الأمهات للحفاضات المصنوعة من القماش والتي تزيد من تعرض الطفل للرطوبة وبالتالي زيادة الإلتهابات وتترك المنطقة أكثر عرضة لنمو البكتيريا والفطريات.

العلاج المنزلي لإلتهابات الحفاض:

  1. تهوية منطقة الحفاض لفترات قصيرة بعد كل غيار.
  2. إستخدام الماء الجاري والوفير لغسل منطقة الحفاض.
  3. وضع طبقة عازلة من الفازلين على منطقة الحفاض لعزلها عن الحفاض وبالتالي تقليل الإحتكاك أثناء الإلتهاب مما يسرع من عملية الإلتئام.
  4. إستخدام زيت الطعام أو زيت الزيتون في الدهان على منطقة الحفاض وتعتبر من الطرق الفعالة في علاج إلتهابات الحفاض والتسلخات بشكل عام.

خطوات الوقاية من وعلاج التهابات الحفاضات عند الأطفال:
إلتهابات حفاضات الأطفال 1

تتحسن إلتهابات الحفاض بشكل سريع ولكن إذا لم تلاحظ الأم تحسن في الحالة خلال ثلاثة أيام من البدء بالعلاج فعليها إستشارة الطبيب، وهناك بعض النصائح التي قد تفيد في الوقاية من وعلاج إلتهابات الحفاض لدى الأطفال ومنها:

  • غسيل اليدين قبل وبعد تغيير الحفاض للطفل في كل مرة لمنع حدوث أي عدوى بكتيرية أو فطرية وألا تنقل الأم أي بكتيريا متعلقة بيدها لطفلها أثناء تغيير الحفاضة.
  • متابعة حفاض الطفل بشكل جيد وتغيير الحفاض عند الإمتلاء أو عند تبرز الطفل.
  • إستخدام اماء الفاتر عند التغيير للطفل وإستخدام صابون لطيف على بشرة الطفل.
  • تجفيف المنطقة بعناية وتقليل الإحتكاك بالمنشفة حتى لا يؤذي الإحتكاك بشرة الطفل الرقيقة.
  • التقليل من إستخدام المناديل المبللة وإحلالها بالأنواع الرقيقة والمخصصة لبشرة الطفل والابتعاد عن تلك التي تحتوي على الكحول والعطور.
  • التأكد من أن المنطقة نظيفة وجافة قبل وضع حفاض جديد على بشرة طفلك.
  • إستخدام كريمات مناسبة لعلاج التهابات الحفاضات عند الأطفال وأيضا إستخدام كريمات للوقاية من حدوث هذه الإلتهابات.

منتجات العناية بمنطقة الحفاض وتلك التي تعالج إلتهابات الحفاضات:

هناك العديد من المنتجات التي تستخدم للوقاية من وعلاج إلتهاب الحفاض ومنها الكريم،
المرهم والبودرة وهناك بعض الخصائص والملاحظات التي ينبغي على الأم مراعاتها عند إستخدام هذه المنتجات ومنها:

  • حافظي على نظافة طفلك بتغيير الحفاضة له بشكل مستمر.
  • إستخدام المنتجات التي تحتوي على الفازلين أو أوكسيد الزنك ضمن مكوناتها بصورة مستمرة بعد كل غيار وذلك يعتبر من الطرق الوقائية من إلتهابات الحفاضات عند الأطفال، خصوصا أصحاب البشرة الرقيقة حيث تعمل هذه الدهانات كطبقة عازلة لمنع إحتكاك بشرة الطفل بالحفاض بصورة مباشرة وتقلل من تعرض بشرة الطفل للبول والبراز.
  • وضع كريمات أو مراهم علاجية ووقائية من إلتهابات الحفاض على بشرة جافة ونظيفة قبل وضع الحفاض.
  • عند إستخدام بودرة الطفل يجب إبعادها عن وجه الطفل حيث أن بودرة التلك ونشا الذرة الموجود بمكونات بودرة الأطفال قد يسبب مشاكل تنفسية للأطفال ويجب على الأم وضع البودرة بيدها أولا ثم وضعها على بشرة الطفل.
  • الإبتعاد عن الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون إلا تحت إشراف الطبيب فهي قد تتسبب في إلتهاب بشرة الطفل أكثر إذا لم تستخدم بشكل صحيح.
  • عدم المبالغة في إستخدام كريمات الوقاية من وعلاج إلتهابات الحفاض عند الأطفال على مدار اليوم حتى لا تتعرض بشرة الطفل لإنسداد المسام.
  • تهوية منطقة الحفاض بشكل جيد يساعد في تحسن الحالة والشفاء السريع من الإلتهابات.
  • الحرص على تغيير الحفاض مرة كل 4 ساعات على الأكثر حتى لا تتعرض بشرة الطفل للبول أو البراز لفترة طويلة.
  • تغيير الحفاضة فور قيام الطفل بالتبرز.
  • إستخدمي حفاضة أكبر في المقاس إذا كانت الحفاضة ضيقة على الطفل حتى لو كان المقاس مناسب لعمره.
  • إستخدام فوطة ناعمة ومخصصة للطفل والتقليل من إستخدام المناديل المبللة والمعطرة خصوصا في وقت الإلتهاب.
  • حاولي أن ترخي الحفاضة على طفلك ولا تشديها لتكون مريحة له.
  • إستخدام الحفاضات التي تعمل بتقنيات الإمتصاص الفائق للبلل.

وأخيرا سوف تقل الإلتهابات في خلال مدة لا تزيد عن أربعة أيام ولكن في حالة تطور
الألم وزيادة سوء الحالة خصوصا مع وجود دم أو صديد فيجب على الأم أن تستشير الطبيب حيث قد يكون الطفل أصيب بأحد الأمراض البكتيرية.

 

1)

المراجع

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diaper-rash/symptoms-causes/syc-20371636

https://www.webmd.com/parenting/diaper-rash-treatment#1

https://www.medicinenet.com/diaper_rash/article.htm

References   [ + ]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق