طب وصحة

الإسعافات الأولية للنزيف| First aid for bleeding

الإسعافات الأولية للنزيف من أهم الثقافات الطبية، والتي يحب أن يتقنها كل من يعمل في المجال الطبي، وحتى غير العاملين به من أصحاب الأعمال المختلفة.

لإنقاذ حياة إنسان من الموت بنزيف حاد، لابد على الأقل معرفة أساسيات الإسعافات الأولية للنزيف، حيث يتعرض الإنسان لحدوث النزيف الحاد سواء في حوادث الطرق، أو حوادث العمل.

أيصًا من الممكن حدوث نزيف حاد في حالات مرضى تليف الكبد liver cirrhosis، ودوالي المريء Esophageal varices. والنزيف أثناء العمليات الجراحية والولادات.

الإسعافات الأولية للنزيف
الإسعافات الأولية للنزيف

ما هي الإسعافات الأولية للنزيف؟

قبل أن نتعرف على الإسعافات الأولية للنزيف يجب أن نعرف ما هو النزيف، وما هي أنواعه.

النزيف bleeding

المعروف تقنيًا باسم النزف haemorrhage ، هو فقدان الدم المتسرب من الدورة الدموية، يمكن أن يحدث النزيف داخليًا ، حيث يتسرب الدم من الأوعية الدموية داخل الجسم.

أو يحدث النزيف خارجيًا  إما من خلال فتحة طبيعية مثل الفم أو الأنف أو الأذن أو الإحليل أو المهبل أو الشرج ، أو من خلال شق في الجلد.

اقرأ المزيد: الإسعافات الأولية للاختناق

يمكننا  تصنيف النزيف إلى عدة أنواع:

  1. النزيف الشعيري.
  2. النزيف الوريدي.
  3. النزيف الشرياني.

 نزيف الشعيرات الدموية:

الشعيرات الدموية هي أصغر الأوعية الدموية في الجسم و يحدث نزيف الشعيرات الدموية عندما تفتح بعض الشعيرات الدموية بخدش أو قطع بسيط.

يكون النزيف دائمًا بطيئًا جدًا وصغير الحجم. آلية التخثر الطبيعية في الجسم قادرة على ايقاف معظم حالات نزيف الشعيرات الدموية في غضون ثوانٍ إلى دقائق.

ولكن متى نضطر لعمل الإسعافات الأولية للنزيف؟ للإجابة على هذا السؤال نتابع التعرف على أنواع النزيف.

النزيف الوريدي:

الجروح العميقة لديها القدرة على قطع الأوردة المفتوحة. عادةً ما ينتج الوريد المقطوع تدفقًا ثابتًا ولكن بطيئًا نسبيًا من الدم الأحمر الداكن.

 النزيف الشرياني:

هذا هو أقل أنواع النزيف شيوعًا وأخطرها، حيث يفقد المصاب دمًا أحمر فاتحًا، وهو الدم المؤكسج الذي يغذي خلايا الجسم،  وهو يخرج بكميات كبيرة ، وفي دفعات.

الإسعافات الأولية للنزيف الشرياني:

  في معظم حالات النزيف الشرياني، فإن الضغط المباشر والقوي على الجرح هو أفضل طريقة لإيقاف النزيف، إذا لم يتم تطبيق الضغط المباشر،  فقد يتسبب الجرح الشرياني الشديد في حدوث نزيف حتى الموت في غضون بضع دقائق.

ملحوظة:

النزيف bleeding يُطلق علية في المصطلحات الطبية والأوساط الطبية والتحليل الباثولوجي اسم تقني وهو haemorrhage.

الإسعافات الأولية للنزيف الداخلي|First aid for internal bleeding

  1. فتح المجاري التنفسية والتأكد من أنها مفتوحة.
  2.  التأكد من وجود  التنفس.
  3. التأكد من الدورة الدموية وتشمل معدل النبض المستقر وضغط الدم.
  4.  محاولة علاج الأعراض للتخفيف من حدة الخطورة.
  5.  تبريد مكان الإصابة لتخفيف تدفق الدم.
  6. إعطاء المصاب الأكسجين.
  7.  النقل السريع إلى أقرب مستشفى للتدخل السريع من قبل الطبيب و الجراحة.
الإسعافات الأولية للنزيف
الإسعافات الأولية للنزيف

الإسعافات الأولية للنزيف الخارجي| First aid for external bleeding

الإسعافات الأولية للنزيف الحاد في حالة الإصابة عن طريق بعض الحوادث يكون أولًا بطمأنة الشخص المصاب، ثُم بإزالة الملابس أو الاوساخ من منطقة الجرح.

يحب أن لا  تتسرع بإزالة الأجسام الكبيرة أو المنغرزة بعُمق، ولا تتفحص الجرح ولا تحاول تنظيفه أيضاً. تتمثل مَهَمتك الأُولى في إيقاف نزيف الدم.

ارتدي قفاز اليد وحيد الاستعمال إِن توفر؛ لمنع انتقال أي عدوى من المريض، والعمل على ايقاف نزف الدم، وذلك بوضع ضماد طبي مُعقم أو قطعة من القماش النظيف على الجرح.

الإسعافات الأولية للنزيف
الإسعافات الأولية للنزيف

نبدأ في عمل الإسعافات الأولية للنزيف كالآتي:

  1. اضغط على الضماد الطبي بثبات براحة اليد للسيطرة على نزف الدم.
  2.  قم بتسليط ضغط مستمر لحين توقف نزف الدم.
  3.  حافظ على استمرار الضغط عن طريق لف الجرح بضماد طبي سميك أو قطعة من القماش النظيف.
  4.  لا تضغط على الجُرح  لو كانت الإصابة والنزيف داخل العين أو على الجسم المنغرز فيها بشكل مباشر

من أهم الإرشادات والتي من  الواجب اتباعها في حالة الإسعافات الأولية للنزيف، وهي مساعدة الشخص المُصاب بالجرح كي يستلقي، والحفاظ على درجة حرارة الجسم في المعدل الطبيعي.

طمئنة الشخص المصاب بهدوء، والحفاظ عليه منتبه والحرص على أن لا يفقد الوعي Unconsciousness.

لاتزيل الضماد الطبي،  في حال تسرب الدم خلال الشاش أو قطعة القماش على الجرح قُم بوضع ضماد طبي آخر فوقه، واستمر في الضغط بثبات على المنطقة.

امنع حركة جزء الجسم المصاب قدر الإمكان، اترك الضمادات الطبية في مكانها وانقل الشخص المصاب إلى وحدة الطوارئ بأسرع وقت ممكن.

يحب الإتصال بوحدة المساعدة الطبية الطارئة في حال إن كان نزف الدم شديد بحيث لا تستطيع السيطرة عليه.

الإسعافات الأولية للنزيف من الأنف| First aid for nosebleeds

  • الجلوس بوضع مستقيم مع الانحناء إلى الأمام قليلًا في حال الإصابة بنزيف في الأنف؛ لتجنب ابتلاع الدم، وخفض ضغط الدم داخل الأوردة، وعدم التقيؤ.
  • إغلاق الأنف جيدًا باليد،قم بالتنفس عن طريق الفم واستمر في الإمساك بأنفك لمدة تتراوح من 10-15 دقيقة تقريبًا حتى يتوقف النزيف.
  • لا تنفث أنفك للتخلص من الدم بها، ولا تنحني للأمام.

غالبًا لا تحتاج الإصابة بنزيف في الأنف استشارة الطبيب، لكن من المهم أن تقوم بذلك في الحالات الاتية:

  1. النزيف لم يتوقف بعد ثلاثين دقيقة من العلاج المنزلي.
  2. النزيف شديد جدًا لدرجة يجعلك غير قادر على التنفس.
  3. الشخص الذي يتعاطى مميعات الدم، مثل الورفارين.
  4. حدوث النزيف بعد الإصابة بضربة قوية على الرأس.
  5. تكرار الإصابة بنزيف في الأنف.
  6. تشعر بالإغماء
  7. إذا كنت تعاني من نزيف أنف متكرر؛ حيث قد تحتاج إلى الخضوع لعملية  كي الأنف بالليزر أو التقنيات الأخرى مثل التيار الكهربي ونترات الفضة.
الإسعافات الأولية للنزيف
الإسعافات الأولية للنزيف

الاسعافات الاولية للنزيف من الرحم| First aid for bleeding from the uterus

الإسعافات الاولية للنزيف بعد الولادة أو بعد حدوث الإجهاض، وفي حالة غزارة الطمث عن المألوف، يجب التوجه لأقرب طبيب؛ بسبب خطورة النزف على حياة المرأة.

  1. ضع المريضة في وضع الاستلقاء، مع ثني الركبتين لتخفيف ألم انقباض الرحم.
  2. وضع عدد مناسب من المناشف لحين وصولها للرعاية الطبية المتخصصة.
  3. تناول أقراص فيتامين K  بعد استشارة الطبيب المختص.
  4. عدم تناول مشروبات ساخنة أو حمام ساخن، والتوجه فورًا للرعاية الطبية.

ملحوظة:

النزيف من الرحم والمهبل، بسبب الولادة أو غزارة الطمث،  لا يمكن التحكم بها من المنزل و يجب استشارة الطبيب.

الإسعافات الأولية للنزيف من الأذن| First aid for bleeding from the ear

 

في بعض الحوادث يمثل النزيف من الأذن يمثل خطورة، لأنه ربما دل على وجود نزيف داخلي بالمخ، يجب الإتصال بالطوارئ لسرعة إنقاذ حياة المريض.

  • وضع المصاب وضعية نصف جالس مع إمالة رأسه لجهة الأذن الذي ينزف.
  • التحقق من تنفس المريض وسرعة النبض، ومحاولة إنعاش المصاب.
  • عدم وضع أي شيء داخل الأذن المتضررة.
  • عدم محاولة ايقاف النزيف أو سد الأذن بل، من الأفضل خروج السوائل أو الدم.
  • ضع ضمادة أو قطعة قماش نظيفة تحت الاذن، وعدم الضغط بقوة فقط لتغطيتها برفق لمنع التلوث بالبكتيريا.
  • لا يحب تحريك الرأس بعنف أو اهتزازه.
  • إذا فقد المصاب الوعي وجب ابقاء مجرى الهواء مفتوحا بإمالة الرأس للخلف.
  • راقب العلامات الحيوية في انتظار وصول سيارة الإسعاف.
الإسعافات الأولية للنزيف
الإسعافات الأولية للنزيف

الإسعافات الأولية الأساسية للنزيف| Basic first aid for bleeding

في الإسعافات الأولية النزيف يتم تقديم الرعاية الأولية للمريض أو المصاب، وذلك في حالة عدم وجود أخصائي صحي متخصص، ومن أهداف الاسعافات الاولية:

  • الحفاظ على الحياة.
  • منع المزيد من الإصابات.
  • عزيز التعافي.

يحدث النزيف أيضًا  بعض الحالات الطبية ولكن حدوثه أكثر ندرة من النزيف الناتج من الحوادث والإصابات:، من أمثلة نزيف الحالات الطبية:

الهيموفيليا وهي اضطراب النزيف الذي لا يتجلط فيه الدم بشكل طبيعي ، اللوكيميا و هي زيادة غير طبيعية في عدد خلايا الدم البيضاء، أمراض الكبد، غزارة الطمث حيث تدفق الحيض الغزير غير الطبيعي.

أيضًا نقص بروتين تخثر الدم و قلة الصفيحات وانخفاض غير طبيعي في كمية الصفائح الدموية، نقص فيتامين K.

يجب معرفة الاسعافات الاولية للنزيف والتصرف بسرعة وحكمة لحين وصول المساعدات الطبية المتخصصة

 المصادر

 

https://www.betterhealth.vic.gov.au/health/conditionsandtreatments/first-aid-basics-and-drsabcd

https://nhcps.com/lesson/cpr-first-aid-first-aid-basics/

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق