طب وصحة

جلطة الشريان التاجي والأعراض المصاحبة له

تعرف على أسباب جلطة الشريان التاجي وأعراضها، بالإضافة إلى التعرف على أنواع الشرايين التاجية في جسم الفرد وطرق الوقاية منها من خلال هذا المقال.

ما هي الشرايين التاجية؟

جلطة الشريان التاجي
جلطة الشريان التاجي

 

هي الشرايين التي تحيط بالقلب وتقوم بإمداده بالدم اللازم لتغذيته.

وللشرايين التاجية نوعان:

  1. الشريان التاجي الأيسر وهو الذي يغذي الجانب الأيسر من عضلة القلب.
  2. الشريان التاجي الأيمن وهو الذي يغذي الجانب الأيمن من عضلة القلب.

ويتسبب أي تلف في الشرايين في الإصابة بأمراض القلب.

أعراض جلطة الشريان التاجي:

  • الشعور بثقل وضغط في الصدر، كأن أحدهم يجلس على صدرك.
  • وقد تشعر بهذه الأعراض في مواضع أخرى غير صدرك كالكتف والعنق والذراعين والظهر.
  • الشعور بألم متقطع.
  • الشعور بحرقة.
  • ضيق التنفس عند القيام بأي نشاط.
  • تخدر وتنميل.
  • الشعور بالامتلاء.
  • غثيان.
  • دوار وضعف عام.
  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • تعرق.

أسباب جلطة الشريان التاجي:

لا تتسبب العوامل التالية في جلطة الشريان التاجي فقط ولكن أيضًا في معظم أمراض القلب.

  1. التدخين.
  2. ارتفاع ضغط الدم.
  3. ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  4. مرض السكر بنوعيه.
  5. الخمول وقلة النشاط.
  6. شرب الكحوليات.
  7. تسمم الحمل.
  8. الإصابة بأمراض مناعية ذاتية.

عوامل تزيد من نسبة الإصابة بجلطة الشريان التاجي:

  • العمر: حيث تزداد نسبة الإصابة مع التقدم في العمر.
  • الجنس: حيث تزداد نسبة الإصابة لدى الرجال، والنساء اللاتي تخطين سن اليأس.
  • العوامل الوراثية: حيث يرتبط التاريخ العائلي للمريض بإصابته بجلطة الشريان التاجي.
  • التدخين بنوعيه السلبي والإيجابي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • الزيادة في الوزن أو السمنة.
  • الإجهاد المفرط.
  • اتباع أنظمة غذائية غير صحية، تحتوي على كميات كبيرة من الدهون والأملاح.

مضاعفات المرض:

  1. الذبحة الصدرية.
  2.  نوبة قلبية.
  3. فشل في عضلة القلب.
  4. اضطراب في نبضات القلب.

تشخيص جلطة الشريان التاجي:

تستخدم الاختبارات الآتية في تشخيص معظم أمراض القلب، وتشمل الآتي:

  1. اختبار الإجهاد، لمعرفة كيف يتجاوب قلبك مع بعض الحالات، مثل التمارين الرياضية.
  2. تصوير الأوعية الدموية بالقسطرة التاجية، للبحث عن مناطق الانسداد في الشرايين.
  3. مخطط صدى القلب، لتحديد الأماكن التي لا تعمل بشكل صحيح في عضلة القلب.

اقرأ المزيد: أنواع الالتهاب الرئوي و كيفية علاجه

أدوية جلطة الشريان التاجي:

جلطة الشريان التاجي
جلطة الشريان التاجي

تستخدم الأدوية الآتية لعلاج معظم أمراض القلب، وتشمل ما يلي:

الأسبرين:

يستخدم هذا الدواء لتسكين الآلام ولمنع تخثر الدم.

  • الشكل الصيدلي للدواء:

أقراص، أقراص فوارة، كبسولات، حقن، بخاخ، مرهم.

  • الجرعة:

للكبار: 75- 300 مجم في اليوم لمنع تخثر الدم.

  • عدد الجرعات:

يستخدم مرة واحدة يوميًا لمنع تخثر الدم.

  • فعالية الدواء:

تبدأ فعالية الدواء في غضون نصف ساعة إلى ساعة كاملة للأسبرين العادي، وساعة ونصف للأسبرين المغلف.

وتستمر فعالية الدواء في منع تخثر الدم لمدة تصل إلى ثلاثة أيام.

  • موانع استخدامه:

الحوامل في الشهور الأخيرة والمرضعات.

الأطفال أقل من 12 سنة.

  • الآثار الجانبية:
    1. آثار جانبية دارجة، وتكمن في:
    2. الغثيان، القئ، حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
    3. آثار جانبية نادرة، وتكمن في:
    4. طفح جلدي وضيق في التنفس.
  • الأسماء التجارية للدواء:
    1. كيدبرين.
    2. أسبرين.
    3. جوسبرين.
  • سعر الدواء:

عبوة تحتوي على 20 قرصًا بتركيز 500 مجم بسعر 21 جنيهًا مصريًا.

دواء أسبرين بلس فوار يحتوي على 10 أقراص بسعر 18 جنيهًا مصريًا.

دواء أسبرين بروتكيت تركيز 100 مجم ويحتوي على 20 قرصًا، بسعر 21 جنيهًا مصريًا.

نيتروجليسرين:

  • الشكل الصيدلي للدواء:

أقراص مص- أقراص تحت اللسان- حبوب- حقن- مرهم.

  • الجرعة:

الأقراص: 5- 30 مجم في اليوم.

أقراص مص والأقراص تحت اللسان: 3- 15 مجم.

  • عدد الجرعات:

مرتين يوميًا.

  • فعالية الدواء:

تبدأ فعالية أقراص المص وأقراص تحت اللسان في دقائق معدودة.

تستمر فعالية الدواء لمدة ثلث ساعة حتى نصف ساعة لأقراص تحت اللسان.

أما أقراص المص أو المرهم، فتستمر الفعالية لمدة من 3- 5 ساعات.

  • موانع استخدامه:
    1. للحوامل والمرضعات، يجب استشارة الطبيب أولًا.
    2. للأطفال والرضع.
  • الآثار الجانبية للدواء:

آثار جانبية دارجة وتكمن في:

    1. صداع، دوخة، احمرار الوجه.
    2. آثار جانبية نادرة وتكمن في:
    3. الإغماء.
  •  الأسماء التجارية للدواء:

نيتروجليسرين.

  • سعر الدواء:

40 جنيهًا مصريًا.

طرق الوقاية من المرض:

  • الإقلاع التام عن التدخين.
  • متابعة حالتك المرضية مع الطبيب، مثل ارتفاع السكر في الدم، أو ارتفاع ضغط الدم.
  • احرص على القيام بنشاط بدني خلال اليوم.
  • احرص على اتباع نظام غذائي صحي قليل الدهون والأملاح.
  • تحكم في انفعالاتك وضغوطاتك النفسية.

المراجع:

  1. Webmed
  2. healthline
  3. Mayoclinic

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق