طب وصحة

صداع التوتر | أسبابه والعلاج

صداع التوتر من أكثر أنواع التوتر انتشارًا، حيث يصفه البعض كأنه شريط ضيق يلتف حول الجبهة،  قد يكون صداعًا خفيفًا يستجيب لبعض المسكنات، وقد يكون العكس.

وقد يكون متوسط الحدة أو شديد، وغالبًا ما يصيب العنق والمنطقة خلف العينين، وهو صداع عَرَضي، بمعنى أنه قد يحدث مرة أو مرتين بالشهر.

وفي بعض الأحيان، قد تكون الإصابة بالصداع الناتج عن التوتر مزمنة.

ما هي أسباب صداع التوتر؟

الصداع أسبابه وعلاجه: 

صداع التوتر قد يكون ناجم عن التوتر النفسي والانفعال العصبي، أو التعرض لبعض المحفزات التي تشد الانتباه بشكل مبالغ فيه.

يحدث صداع التوتر بسبب انقباضات  وتقلصات العضلات الموجودة في الرأس والرقبة، الناتجة عن التعرض لبعض مثيرات التوتر، مثل:

  • تناول أنواع معينة من الأشربة والأطعمة، مثل تناول كميات كبيرة من الكافيين، ومشروبات الطاقة، وغيرها.
  • ممارسة بعض الأنشطة التي تسبب التوتر، غالبًا ما يكون نشاط ذهني، مثل الأنشطة التي تستلزم التركيز الشديد، والانتباه.
  • التعرض لبعض  أنواع الضغوطات النفسية أو الجسدية، والتي تستلزم بذل مجهود.
  • الجلوس لفترات طويلة أمام شاشات  أجهزة الكمبيوتر، تؤدي إلى الإصابة بصداع التوتر.
  • القيادة المتواصلة لفترات طويلة.
  • التعرض لدرجات الحرارة المنخفضة بشدة قد يسبب صداع التوتر.
  •  تناول المشروبات الكحولية.
  •  إجهاد العين بشكل متواصل أمام الشاشات أو القراءة في ضوء منخفض.
  •  جفاف العين.
  • ربما بسبب الإرهاق والتعب بشكل عام صداع التوتر. 
  • الإفراط في التدخين يسبب صداع التوتر.
  • الإصابة  بنزلة برد أو أنفلونزا.
  • التهاب أو عدوى الجيوب الأنفية.
  • تناول مادة الكافيين بشكل مفرط.
  • مشكلات حياتية و أوضاع سيئة.
  • التعرض  لضغط عاطفي.
  •  عدم شرب كميات مناسبة من الماء.
  • عدم أخذ قسط وافر من النوم.
  • عدم تناول الوجبات بانتظام.

أعراض صداع التوتر

الصداع أسبابه وعلاجه: الصداع الناتج عن التوتر

قد تتشابه أعراض صداع التوتر مع أعراض الصداع النصفي، ويتميز صداع التوتر ببعض الأعراض، مثل: 

  • وجود ألم خفيف في الرأس.
  • الشعور بالضغط حول الجبهة.
  •  تنميل حول الجبهة وفروة الرأس.

 يتنوع الإحساس بالألم ما بين خفيفًا أو متوسطًا، ولكنه  في بعض الأحيان قد يكون شديدًا جدًا، لذلك في تلك الحالة، قد تتشابه الأعراض بين صداع التوتر والصداع النصفي

الفرق بين صداع التوتر والصداع النصفي

الصداع النصفي، هو نوع من الصداع قد يسبب ألمًا نابضًا في أحد جانبي الرأس أو كلاهما، وتتميز أعراضه بـ:

  • الحساسية للضوء.
  • عدم تحمل الاصوات العالية.
  • القيء والغثيان.
  •    رؤية بعض الأشكال المختلفة، مثل البقع المضيئة أو ومضات الضوء.
  • قد يسبب الصداع النصفي الحاد فقدان البصر.
  • التنميل.
  •   صعوبة الكلام.

 صداع التوتر الشديد قد يستلزم التدخل الطبي، حيث يتحقق الطبيب من عدم علاقة تلك النوبات بأورام الدماغ السرطانية، فيتم طلب بعض الفحوصات الضرورية، مثل:

  •  الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب، باستعمال الأشعة السينية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي، والذي يفحص الأنسجة الرخوة. 

علاج صداع التوتر

 

في محاولة للسيطرة على صداع التوتر، قد يتم إتباع بعض الإجراءات، والتي من الممكن أن تخفف من حدة الأعراض، مثل:

  • شرب كميات مناسبة من الماء، حيث انه قد يؤدي الجفاف للإصابة بالصداع.
  • الحصول على قدر كافي من النوم.
  • عدم تفويت الوجبات.

للسيطرة على صداع التوتر من الممكن تناول بعض مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين أو الأسبرين 

مع مراعاة عدم الإفراط في استعمال المسكنات.

في حالة الاعتياد على المسكنات، فإنها تفقد السيطرة على ألم صداع التوتر.

في حال عدم قدرة المسكنات الغير موصوفة على علاج صداع التوتر، قد يصف الطبيب بعض أنواع العلاج، مثل:

مثل:

  •  إندوميثاسين.
  •  كيتورولاك.
  •  نابروكسين.
  •  الأفيون.
  •  اسيتامينوفين.

وفي حال فشل مسكنات الألم في السيطرة على صداع التوتر، فقد يتم استعمال، مرخيات للعضلات، والتي تساهم في وقف تقلصات العضلات.

قد يصف الطبيب أيضًا بعض مضادات الاكتئاب، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، والتي تعمل على استقرار مستويات السيروتونين في الدماغ، و تساعد في السيطرة على التوتر.

 المكملات الغذائية لعلاج صداع التوتر

الصداع أسبابه وعلاجه: الصداع الناتج عن التوتر

من الممكن استعمال بعض المكملات الغذائية ولكن بحرص حتى لا تتداخل مع الادوية، ومن أمثلة المكملات المستعملة:

  • باتربور.
  •  أنزيم Q10.
  •  الاقحوان.
  •  المغنيسيوم.
  •  الريبوفلافين (فيتامين ب 2).

الصداع أسبابه وعلاجه | إجراءات منزلية لعلاج الصداع الناتج عن التوتر

  • من الممكن استعمال كمادات دافئة وباردة مثل، أن تضع وسادة تدفئة أو كيس ثلج على رأسك لمدة 5 إلى 10 دقائق عدة مرات في اليوم.
  •  أخذ حمام دافئ قد يقلل من التوتر ويعمل على إرخاء العضلات المتوترة.
  •  تغيير وضعية الجلوس والوقوف باستمرار.
  • يجب  أخذ فترات راحة؛ لمنع إجهاد العين.

غالبًا ما يستجيب الصداع الناجم عن التوتر للعلاج، ونادرًا ما يسبب أضرار عصبية دائمة، ولكنه قد يؤثر على نوعية ونمط الحياة، مثل الأنشطة البدنية والدراسة. 

قد يستلزم الأمر زيارة الطبيب وعدم تجاهل الأعراض، في حال وجود صداع مصحوبًا بـ:

  •  عدم وضوح الكلام أو التحدث بكلام غير مفهوم.
  •  فقدان التوازن.
  • وجود ارتفاع في درجة الحرارة.

الصداع أسبابه وعلاجه: 

  قد تشير هذه الأعراض إلى مشكلة أكثر خطورة ، مثل:

  • احتمال الإصابة بسكتة دماغية.
  • وجود  ورم بالدماغ.
  •  تمدد الأوعية الدموية.

لذلك يجب الانتباه جيدًا للأعراض، للتفرقة بين الأعراض الخطيرة، وصداع التوتر.

المصادر

https://www.healthline.com/health/tension-headache#10

https://www.mayoclinic.org/ar/symptoms/headache/basics/causes/sym-20050800

 

تعرف علي  صداع الرقبة وخلف الرأس  من هنا

https://yatabeeb.com/2021/03/16/صداع-الرقبة-وخلف-الرأس/

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق